منتديات خدام الحجة (عليه السلام )

لنجرب سلاح الحب يا قادة العراق لحل أزمة الأمن؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

لنجرب سلاح الحب يا قادة العراق لحل أزمة الأمن؟

مُساهمة من طرف الطالبي في الثلاثاء مارس 16, 2010 6:15 am

لنجرب سلاح الحب يا قادة العراق لحل أزمة الأمن؟


يوم بعد يوم الحياة تمر في بلدنا العراق لكنها أيام لأطعم لها لأسباب جمّة منها انعدام الخدمات ، الحياة الاقتصادية المتردية لأغلب أفراد الشعب والاهم من ذلك انعدام الأمن الدائم حيث إننا نسمع بين الحين والأخر حصول استقرار امني في اغلب مناطق البلاد لكنه امن هش يشوبه الشك بقدرات قواتنا المسلحة التشكيل الذي تم بناءه على أساس المحاصصة والإغراء بالرواتب العالية ، حيث من الممكن لأغلبهم إن يستبدلوا واجباتهم وأمن العراقيين بحفنة من الدولارات كونهم غير مؤمنين بطبيعة العمل الذين يزاولونه وإنما كل همهم كيفية جمع المال وبأي وسيلة كانت، لذا لنجرب يا سادتي الكرام إن نلغي كافة السيطرات والاجهزه الأمنية التي أثبتت فشلها اتجاه الخروقات التي حصلت مؤخراً وبنفس الوقت نعطي فرصة لشوارع بغداد بأن تفرغ من الازدحامات اليومية القاتلة الغير مبررة ونستبدلها بدعوات للمحبة والتصالح والود بين كافة الإطراف المتصارعة على المناصب السيادية على حساب دماء العراقيين التي تسال بشكل شبه يومي فما الضرر من ذلك لنجرب فمن المحتمل إن يكون الحب هو العلاج السحري لمشكلة العراق والعراقيين التي باتت إن تكون مشكلة مزمنة وليس لها حل عند كافة السياسيين المحنكين لحد ألان.

العراق والعراقيين أمانة بأعناقكم أيها القادة العراقيين والله والتاريخ والشعب سيحاكمكم على كل قطرة دم سالت وتسال من دمائهم وكل فرد يظلم ويضطهد ويهجر ويقتل على الهوية أو المعتقد كل هذه التسميات التي باتت مألوفة في بلدنا العراق بلد التضحيات منذ القدم ولحد ألان كما إن الله كتب عليه أن يعيش مواطنيه حال العذاب والحسرة خلاف باقي الناس على البسيطة و بات الإرهاب والترهيب العدو اللدود للعراقيين الصابرين اللذين ما إن ينتهوا من إزالة غبار انفجار ليبتلوا بأخر اشد وأدهى من الذي قبله فألي متى؟ سنصبر يا قادة العراق ومتى سيستقر وضعنا الأمني؟ ومتى سنبني بيوتنا المهدمة؟ وكيف سنربي ونعلم أولادنا؟ ومتى سيسمح لنا الوقت في بناء وطننا العراق الذي دمر فيه كل شيء ولم يبقى شيء يتدمر سوى هذا الحقد وقساوة قلوبكم وعدم تنازلكم لبعضكم البعض والضحية في الأول والأخر هو المواطن العراقي البسيط الذي ليس له في كل ما يجري سوى انه صمد وبقى في ارض أجداده لكي لايفرط بها، لكن الغطرسة والعنجهية التي تميزكم لعبت دوراً فعالاً في زرع الفتنة والضغينة بين كافة شرائح مواطني بلدنا وعلى حساب أجندات أجنبية لها مصالح ومطامع مستقبلية والأدهى من ذلك أنها تخطط لزرع الفتنة والتفرقة في قوانين دستورنا العراقي الدستور الذي ولد ميتاً لأنه لم يولد من رحم هذا البلد العريق ، لذا فالواجب علينا يا سادتي القادة إن نعطي فرصة أخيرة لنفوسنا ونجلس على منضدة المصارحة والتفاهم وكشف الأوراق ونبذ الخصام ونبدأ من ألان إن نحب بعضنا البعض للوصول إلى حل يرضي الجميع وينهي عن كل التدخلات الأجنبية في شؤوننا الداخلية ويبدأ كل الفر قاء السياسيين اللذين أعماهم المال والمنصب ونشوة التسلط عن رؤية الآم العراقيين اليومية وما يتحملونه من صعوبات في كل لحظة من لحظات الحياة القاسية التي لأتشبه حياة باقي مواطني المجتمعات الغربية المنهمكين يومياً في سبر معالم الكون والطبيعة والعلوم الأخرى كي يرتقوا ويحسنوا حياتهم بما ينفعهم وينفع البشرية على سطح الأرض ويتحسبوا لمواجهة الكوارث الطبيعية لا قدر الله. (ولله في خلقه شؤون)
avatar
الطالبي
مدير المنتدى
مدير المنتدى

عدد المساهمات : 69
تاريخ التسجيل : 07/03/2010

http://altalby.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى